[b]ليكن اارتقائنا باقلامنا وليش بمحابر الاخرين[/b]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

[b]ليكن اارتقائنا باقلامنا وليش بمحابر الاخرين[/b]

مُساهمة من طرف admin في الأربعاء فبراير 27, 2008 1:32 pm

حينما نجعل من حياتنا صفحاتٍ تقرأ علنًا لـ الجميع

وننسج من مخيّلاتنا وأفكارنا

بـ خيوط ابداع ذاتنا

كل ما نستطيع حياكته ،، بـ الصدق ،، والنقاء ..

اما بـ سرور ،، واما مختلطًا بـ عبرات و بكاء ..

وندمي دواخلنا ،، لـ نتقن البوح

وتصفيف النوح ..

،’

نبحث عن أوراقنا ،، و أقلامنا ..

ونبدأ بـ وشم أول كلمة تعلن انصهارها على أول سطر :

" نريد أن نبوح "

ونحاول عبثًا

لملمة حطامنا .. بعثرة أحلامنا

ذكريات أيامنا

ونتقن العزف على أوتار الألم

و

تضميد آهات الجروح !..

،’

عندما نكتب

فـ نكون نحن ،، لاغيرنا

بـ فرحنا ،، وحزننا

صـ خ ـبنا

وهدوئنا

تناقضاتنا

وصراحتنا


نحن فقط ،، على صفحة بيضاء ..

بلا رتوش وبلا اضافات تسقطنا أمام أنفسنا ..

حتى لو لم نحظى بالكثير من الردود ،،

او الاعجاب من الجميع ..

يكفينا فخرًا

أننا نكتب لـ انفسنا ،،

وتكفينا ابتسامة رضا عن كل حرف نزفته قلوبنا ..

،’
،’
،’

ألستم معي في ذلكـ ؟؟


اذن

ابقوا قليلا معي ..


،’
،’
،’

فجأة

وأمام ناظرينا ،،

نجد من يسحب بساط الأحلام من تحت أقدامنا عمدًا ..

نتألم

ونحاول التشبّث ولو بـ أطراف ما نسجناه

بأيدينا ..

لكننا نجدهم ،، يصرّون على اسقاطنا ..

فقط

ليرضوا غرورهم ..

لـ يسيروا هم على نفس البساط !..

ويتركوننا ..

نحبو ،، ونحبو ،، ونحبو

لـ نحافظ على حقوقنا ..



ونجد انهم بكل بساطة ..

كانت سياستهم :

" تضليل النص ،، نسخ ،، لصق في عالم آخر "

بل و تتعدّى الانانيّة هنا الى :

" الحاق النص بـ اسم الأناني صاحب هذه السياسة "

،’

هنا ،، سقطنا

وليتهم هم سقطوا ..

ولـ يكتب الله لهم عدم الوقوف من جديد ..

وهنا

قتلوا فينا كل حلم وليد ..

سلبونا مشاعرنا

احرفنا التي تهالكت على الورق

في أيام لم نجد فيها ملاذًا لـ البوح

سوى قطعه ورق ،، ترامت على اطراف عالمنا ..

و

" محبرة " ،، كان حبرها

نزفنا الدامي ..

دمنا المنسكب بـ آه و آه ..

،’

والقاتل اكثر هنا ..

ألا نعلم عن اسقاطنا المتعمّد هذا ..

ونعتقد بـ صفاء قلوبنا

ان لا أحد سـ يتعدى على حقوقنا ،، وكتاباتنا ..

الى أن تتوالى الطعنات لنا

من الخلف !..

فـ آه و آه ..

،’

أحبتي ..

كلنا نؤمن بـ توارد الخواطر ..

وغالبا ما نجد نصوصا تحمل نفس المعاني ،، ولربما رتوشا من بعضها البعض ..

لكن ،،

" شتّان " بين توارد الخواطر

و




سرقـــة الخواطر ..





،’

ترى ،،

هل الأنانيون يفعلون ذلكـ لـ مجرد العلو والرفعه

والحظي بالاعجاب ؟!..

أم لـ مجرد ارضاء غرور الذات ..

وتحطيم ما نعشق من ذكريات ؟!..

ترى ..

لم لا يتكرم هؤلاء الانانيون بـ الحاق كتاباتنا بـ أسمائنا ؟!..

ألـ عجز ،، تكاسل ،، ام هوان ماليس لهم عليهم ؟!..

و

ألا تكفينا الراحة التي تستوطن قلوبنا بأننا لم نهضم حق أحد ؟؟

،’

عجزت عن الاجابة على ما يخالجني ..

فـ هذا السقوط المتكرر هنا ..

أشبه لدي بـ طعنات ،، تتغمّد شراييني !..

:
.
.


ألديكم أنتم تفسير لما يحصل ؟

أم نتعاهد هنا ،، على الصدق والاخلاص ،،

والحفاظ معا على كتابات غيرنا قبل كتاباتنا ؟

،’

اعلموا

أنه سـ يرضيني قسم خالي من جديد المشاركات ..

على قسم مشاركاته أكثر من اعضائه ،، لكن مع الاسف فيها من الكذب والاحتيال ،، مالايرضاه أحد !..

و

اعلموا

من لم يبزغ نوره هنا ،، فـ مؤكد

له اشراق شمسٍ في مجال آخر و عالم آخر ..

من لم يمنحه الله قدرة الكتابة ومهارة الوصف ،،

منحه قدرات اخرى ،، ربما تفوق الكتابة جمالًا ..

المهم ،،

ان نبحث نحن عن الجميل في انفسنا

لا ان نشوّه جميل الآخرين ..

و نُشعِر ضمائرنا بـ الـ غ ـربة ..

،’

ولـ تعلموا ..

ان لم تُحفظ الحقوق هنا ،،

فـ يعتلينا ربّ واحد أحد

لاينام ..

ولايخفى عليه أمر ،،

وعزّه لا يرام ..

له حفظ حقوقنا ،، وحروفنا

وانسكابات جروحنا ..


:
.
.


و

الله حسيب على كل من لا يراعي حقّ الله ،، قبل حقوقنا !..



:
.
.


لكم خالص الود
[b]
avatar
admin
قياده فوق العاده
قياده فوق العاده

عدد الرسائل : 218
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 26/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://palestineromance.goo-boys.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: [b]ليكن اارتقائنا باقلامنا وليش بمحابر الاخرين[/b]

مُساهمة من طرف ياسر الديك في الأحد يونيو 01, 2008 9:00 am

avatar
ياسر الديك

عدد الرسائل : 405
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 01/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى